بأفلام حاصلة على جوائز عالمية..نتفلكس تطلق مجموعة قصص فلسطينية

علنت شبكة نتفليكس عن إطلاق مجموعة أفلام بعنوان "قصصٌ فلسطينية" (Palestinian Stories) مكونة من 32 فيلما في 14 أكتوبر/تشرين الأول الجاري، من إنتاج صانعي أفلام فلسطينيين أو عن قصص فلسطينية، لعرضها للمشتركين في جميع أنحاء العالم.

علنت شبكة نتفليكس عن إطلاق مجموعة أفلام بعنوان “قصصٌ فلسطينية” (Palestinian Stories) مكونة من 32 فيلما في 14 أكتوبر/تشرين الأول الجاري، من إنتاج صانعي أفلام فلسطينيين أو عن قصص فلسطينية، لعرضها للمشتركين في جميع أنحاء العالم.

وتحتوي السلسلة المميزة على أفلام حائزة على جوائز، منها “عودة رجل” (A Man Returned) للمخرج الفلسطيني الدانماركي مهدي فليفل، و”كأننا عشرون مستحيلًا” (Like 20 Impossibles) من إخراج الفلسطينية آن ماري جاسر، و”العبور” (The Crossing) للمنتجة والمخرجة الفلسطينية مي عودة.

ومن المقرر أن تضيف الشبكة المزيد من الأفلام، خلال الأسابيع القليلة المقبلة، إلى المجموعة التي تضم أعمال مخرجين مرموقين نالوا استحسان النقاد، مثل مي مصري وسوزان يوسف وفرح نابلسي، وغيرهم الكثير.

تكريم السينما العربية

وبحسب بيان صادر عن نتفليكس، تعد مجموعة “قصصٌ فلسطينية” بمثابة تكريم لإبداع وشغف صناعة السينما العربية، مع استمرار الشبكة للاستثمار في قصص من العالم العربي.

وتعليقا، قالت مي عودة منتجة “العبور” الذي أنتج عام 2017 “يسعدني أخيرا أن أرى أفلاما فلسطينية متاحة لجمهور كبير من خلال نتفليكس، فنحن جميعا في صناعة السينما الفلسطينية حريصون على مشاركة روايتنا مع العالم من خلال إنتاجاتنا الإبداعية الأصيلة، كبديل للتقارير الإخبارية”.

وأعربت عن شكرها الشديد قائلة “لا يمكنني أن أشكر فريق نتفليكس بما يكفي للجهود المبذولة لتحقيق ذلك”.

 

كما عبر المخرج فليفل عن حماسه الشديد لضم أعماله إلى المجموعة وإيصالها إلى الجمهور العالمي، وقال “أخيرا يمكن أن يحصل جمهور أكبر على هذه الفرصة الاستثنائية لتجنب جميع الالتزامات الاجتماعية ومشاهدة أفلامي في جلسة واحدة، شكرا نتفليكس على هذا الامتياز العظيم”.

يذكر أن من ضمن أفلام فليفل “رجل يغرق” (A Drowning Man)، “زينوس” (‘Xeno)، “عالم ليس لنا” (A World Not Ours).

نافذة عالمية

وتحتوي المجموعة على أنواع مختلفة من الأفلام، لعرض عمق التجربة الفلسطينية وتنوعها، واستكشاف حياة الفلسطينيين وأحلامهم وعائلاتهم وصداقاتهم وعلاقاتهم العاطفية.

وأكدت نهى الطيب مديرة محتوى نتفليكس في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا اهتمامها الشديد بتنويع المحتوى على الشبكة التي تسعى إلى أن تصبح موطن السينما العربية، ومنصة لأي شخص حول العالم للتعرف على القصص العربية المتميزة التي تتناول موضوعات جوهرية إنسانية.

وأعربت عن أملها أن تقدم مجموعة “قصصٌ فلسطينية” هذه الحكايات الرائعة إلى الجمهور العالمي، حيث تؤمن بأن “القصص العظيمة يجب أن تنتقل إلى ما أبعد من موطنها الأصلي، ويتم سردها بلغات مختلفة ويتمتع بها أشخاص من جميع مناحي الحياة، فهذا هو الجمال الحقيقي لسرد القصص”.

جوائز عالمية

وتشمل المجموعة عددا من الأفلام المرشحة والحائزة على جوائز عالمية مرموقة، منها “كأننا عشرون مستحيلًا” (2003)، وهو أول فيلم قصير من العالم العربي يتم عرضه لأول مرة في مهرجان كان السينمائي بفرنسا، كما وصل إلى التصفيات النهائية في جوائز الأوسكار، فضلا عن فوزه بجائزة أفضل فيلم في عدة مهرجانات منها مهرجان “بالم سبرينغز” السينمائي الدولي، ومهرجان شيكاغو السينمائي الدولي.

وحصد صانع الأفلام الفلسطيني إيليا سليمان على جائزتين وترشيح في مهرجان “كان” عن فيلمه “يدٌ إلهية” (Divine Intervention) لعام 2002، الذي يكرّم فيه بلدته الناصرة.

وفاز فيلم “3000 ليلة” (3000 Nights) الذي أنتج عام 2015 للمخرجة مصري بجائزة لجنة التحكيم في المهرجان السينمائي الدولي لعام 2016، ومنتدى حقوق الإنسان.

وضمن المجموعة أيضا الفيلم القصير “السلام عليك يا مريم” (Ave Maria) لعام 2015، للمخرج الفلسطيني البريطاني باسل خليل، الذي ترشح لجائزة الأوسكار و”السعفة الذهبية” في مهرجان كان.

وتُعرض بعض الأفلام بالفعل على نتفليكس، مثل “الهدية” (Present)، “المر والرمان” (Pomegranate and Myrrh)، “إن شئت كما في السماء” (It Must be Heaven) وستنضم الآن إلى مجموعة “قصصٌ فلسطينية” مما يسهل على الأعضاء العثور على محتوى متميز من العالم العربي في مكان واحد.

لا توجد تعليقات