الاحتلال يشن غارات على غزة وإضراب شامل بالضفة ومظاهرات مرتقبة بأمريكا تضامنا مع الأسرى

استهدفت طائرات الاحتلال الاسرائيلي فجر يوم الأحد مواقع تتبع للمقاومة الفلسطينية في قطاع غزة، بالتزامن مع إضارب شامل في الضفة الغربية، في حين عقدت عدة مدن أمريكية فعاليات تضامنية مع الأسرى.

استهدفت طائرات الاحتلال الاسرائيلي فجر يوم الأحد مواقع تتبع للمقاومة الفلسطينية في قطاع غزة، بالتزامن مع إضارب شامل في الضفة الغربية، في حين عقدت عدة مدن أمريكية فعاليات تضامنية مع الأسرى.

شنت طائرات الاحتلال ثلاثة غارت استهدفت موقعا شرق مخيم البريج وسط القطاع، ما أدى إلى تدميره بالكامل وإلحاق أضرار لمنازل مواطنين مجاورة دون وقوع إصابات.

بينما استهدفت طائرات حربية من نوع “إف 16” موقعا آخر غرب مدينة رفح ب ستة صواريخ تسببت في تدميره وإشعال النيران فيه، بالإضافة لإلحاق أضرار بممتلكات قريبة لمواطنين، كما أغارت على موقع آخ غرب مدينة خان يونس.

وأشارت هيئة البث الإسرائيلية إلى أن الغارات الإسرائيلية التي استهدفت مواقع تتبع لحركة المقاومة الإسلامية حماس، بالإضافة لنفق ومصنع صواريخ ومنشأة تدريبات عسكرية، جاءت ردا على إطلاق المقاومة قذفة صاروخية استهدفت “اسرائيل”.

وتابعت “تصدت القبة الحديدية لقذيفه هي الثانية خلال 24 ساعة، وأصيب شاب من سديروت بجروح طفيفة إثر سقوطه أثناء ركضه إلى الملجأ”.

فجر أمس السبت، قصفت طائرات الاحتلال موقعين للمقاومة وأرضا زراعية جنوب ووسط القطاع.

كانت حركة الجهاد الإسلامي قد توعدت بإطلاق صواريخ في حال تعرض الأسرى الهاربين لأي اعتداء خلال عملية القبض عليهم، بينما لم تعلن أي جهة فلسطينية في غزة مسؤوليتها عن إطلاق قذائف صاروخية.

إضراب شامل

شمل الإضراب الشامل، اليوم الأحد، محافظة جنين وطوباس والأغوار الشمالية بالضفة الغربية تضامنا مع الأسرى في سجون الإحتلال الاسرائيلي، غذ أغلقت المصالح التجارية في جنين أبوابها، بينما شلت حركة المرور لتبدو الشوارع شبه خاليه.

وكانت الفصائل الفلسطينية في جنين  قد دعت إلى إضراب شامل اليوم الأحد دعمًا للأسرى واعتراضا على الانتهاكات الاسرائيلية بحقهم.

 

وحثت القوى الفلسطينية على الاتزام والتقيد بالإضراب، وتدعيم كل أشكال المقاومة والتصدي في كل مواقع المواجهة والتماس مع الاحتلال، ونددت في بيان مشترك الانتهاكات الاسرائيلية بحق الأسرى، مطالبة بحماية دولية لهم.

أفادت وكالة الأنباء الفلسطينية (وفا) بأن الأيام المقبلة ستشهد سلسلة من الفعاليات التضامنية مع الأسرى، وذكرت أن “الشعب الفلسطيني لن يترك أسراه وحدهم في ظل الهجمة الشرسة التي يتعرضون لها من قبل إدارة سجن الاحتلال”.

مظاهرات في أمريكا

في مدينة نيويورك بالولايات المتحدة، جاري تنسيق مظاهرة امام مبنى الأمم المتحدة للاحتجاج على الاجراءات التعسفية من طرف سلطات الاحتلال بحق الأسرى الفلسطينيين، وللمطالبة بالإفراج الفوري عن المضربين من الأسرى والكبار في السن والمرضى.

وفي واشنطن، ينظم أبناء الجالية الفلسطينية ومعهم المتضامين مظاهرة امام السفارة الإسرائيلية تنديدا بالانتهاكات الإسرائيلية.

اما في شيكاغو، فمن المتوقع تنظيم مسيرة مركبات تجوب الشوارع الرئيبسة في ضاحية بردجيفيو انتصارا للأسرى.

أسرى جلبوع الأربعة الذين أعيد اعتقالهم (وسائل إعلام فلسطينية)

الأسرى

تمكنت قوات الاحتلال صباح أمس السبت من اعادة القاء القبض على أسيرين (زكريا الزبيدي ومحمد عارضة) ليرتفع عدد المعتقلين منذ مساء الجمعة إلى 4 من أصل 6 أسرى فارين.

وكان الأسرى الستة، وجميعهم من جنين، قد تمكنوا من الفرار من سجن جلبوع عبر نفق حفروه من داخل سنزانتهم إلى خارج السجن، ما شكل فضيحة بحق المنظومة الأمنية الإسرائيلية.

وفرض الاحتلال الإسرائيلي إجراءات عقابية بحق الأسرى بينها اقتحام السجون والتنكيل بالمعتقلين وضربهم ونقلهم إلى سجون أخرى.

وترتب على ذلك أن فرضت سلطات الاحتلال اجراءات عقابية مضاعفة بحق الأسرى كتكثيف الاقتحامات والتنكيل والضرب والنقل إلى سجون اخرى.

وتواصل قوات الاحتلال بحثًا مكثفًا عن الأسيرين الفارين المتبقين وهما أيهم كممجي ومناضل انفيعات، ويعتقد أن أحدهما لا يزال في إسرائيل بينما تمكن الثاني من الانتقال إلى المناطق الفلسطينية وربما جنين، حسبما أفادت هيئة البث الإسرائيلي.

وتواصل القوات الإسرائيلية البحث عن الأسيرين المتبقيين (أيهم كممجي ومناضل انفيعات)، ويعتقد أن أحدهما تمكن من الانتقال للمناطق الفلسطينية في جنين وآخر لا يزال في اسرائيل حسب هيئة البث الاسرائيلي.

لا توجد تعليقات