بلا قدمين ولا ساعدين..الفلسطيني يوسف أبو عميرة يواجه قسوة الواقع بالكاراتيه..

يمارس الشاب يوسف أبو عميرة (24 عامًا)، من قطاع غزة، رياضة الكاراتيه بحالة قد تبدو نادرة وتختلف عن الآخرين، حيث يمارسه بلا أطراف.

الفلسطيني يوسف أبو عميرة حياته حافله دون قدمين ولا ساعدين.

يمارس الشاب يوسف أبو عميرة (24 عامًا)، من قطاع غزة، رياضة الكاراتيه بحالة قد تبدو نادرة وتختلف عن الآخرين، حيث يمارسه بلا أطراف.

وأظهر مقطع فيديو نشره الناشط الصحفي هاني أبو رزق، عبر منصات التواصل الاجتماعي، الشاب أبو عميرة، يستقل مركبة وصولًا إلى النادي الرياضي للتدريب على رياضة الكاراتيه.

ويظهر أبو عميرة وقد تمكّن من الحركة وتقليب العصى والتنقل من مكان لآخر بخفة، وحمل الأثقال وتدريبات الصدر، قائلًا “وُلدت من دون أطراف، وللوهلة الأولى يستغرب الناس عندما يرونني، لكن الأمر يصبح طبيعيًا عندما يعرفونني ويرون تفاصيل حياتي”.

وأضاف “لست خجولًا من وضعي، عملت وسأعمل دون الالتفات لمن يقولون يا حرام! بدون يدين وبدون رجلين”.

ويجسد المشهد الذي يعكسه أبو عميرة، مثالًا للمثابرة وقوة الإرادة والهمة، ومحاولة إنجاز ما يعتقده الآخرون مستحيلًا.

لا توجد تعليقات