TEDx Remal.. عندما تتحول الفكرة إلى مسار..

من بين عدةِ أفكار رئيسية، تم اختيار "painting path" أي تحديد المسار موضوعًا رئيسًا للحدث، حيثُ أجْمعنا على هذه الفكرة في TEDx رمال، من منطلق أننا كشباب نمرُّ بمرحلة نشعر فيها بالتيه وانعدام الرؤية أو تشوشها.

“كنتُ أقضي وقتًا طويلًا في مشاهدة خطابات منصة TED وأستمتعُ بها حقًا، ولطالما راودني حلمُ أن أدلو بما في جعبتي من أفكار أمام العامة، لكن الفرصة لم تأتِ، وهنا كانت البداية! فقد أخذت أُحدِّث نفسي إن لم تأتِ إليَّ الفرصة فَلِمَ لا أصنعها أنا لغيري؟ ومن هنا جاءت فكرة التقديم لأخذ رخصة TEDx”. هكذا كانت البداية مع ندى العشي، مسؤولة فريق TEDxRemal» حين قامت وإحدى صديقاتها بأخذ خطوات هذه الفكرة.

لا بد من التعريج أولًا على المفهوم العام لـِ TEDxفما هو؟

هو حدث منبثق عن منظمة TED العالمية. هي منظمة غير ربحية تأسست في عام ١٩٨٤ في كاليفورنيا. تلتزم TED بتوفير منصة للأفكار التي تستحق الانتشار في العديد من المجالات: التكنولوجيا والترفيه والتصميم والعلوم والإدارة والتطوير، حيث يتم إعطاء المتحدثين مدة أقصاها ١٨ دقيقة لعرض أفكارهم المبتكرة بطريقة مشوقة، وإذ تؤمن المنظمة ان هنالك أفكارُ تستحق الانتشار، فقد منحت المنظمة عام 2009 الأشخاص الفرصة للحصول على رخصة لتنظيم مؤتمر يدعى TEDx -حيث يرمز حرف x إلى كون الحدث منظم بشكل مستقل عن المؤتمر العالمي.

وبعد التعريف العام للحدث، سيكون من الجميل أن أصحبكم في جولة تعريفية عن TEDxRemal بمنظور أحد أعضائه:

من بين عدةِ أفكار رئيسية، تم اختيار “painting path” أي تحديد المسار موضوعًا رئيسًا للحدث، حيثُ أجْمعنا على هذه الفكرة من منطلق أننا كشباب نمرُّ بمرحلة نشعر فيها بالتيه وانعدام الرؤية أو تشوشها.

” الأحلام، النجاح، الإنجاز” كلمات لها وقعها ونغمتها في عقول البشر – والشباب منهم خاصة – وللأسف فقد تقودنا أحيانًا هذه الكلمات ومثيلاتها نحو الزَّج بأنفسنا في أي مجال، وأي مسار فقط لتحقيقها، دون النظر والتدقيق في ما إذا كان هذا الطريق هو طريقنا، أو أن هذا المسار سيحملنا في النهاية إلى محطاتنا التي نسعى إليها.

ولأنَّ لا بأس في أن يتعثر المرء مرارًا، ولأنَّ لا بدَّ وأن يلجأ الواحد منا إلى مرشد في وقت ما، وُجِد TEDxRemal لأجل هذه العثرات، ولأجل هذه المتاهة التي قد تبتلع أي منا، فـَ TEDxRemal يستهدف الأفكار والقصص الملهمة و الناجحة التي تتبع منهجية من شأنها أن تقدم لكل من يستمع إليها فائدة، بل وربما إشارة في الطريق كان قد غفل عنها شخص ما في طريقه، وأن تكون إلهامًا في حياة أي فرد منا، بل ومحطة انطلاق نحو مسارات وأفق جديدة في الحياة ما كنا على علم أننا سنخوضها.

لذلك، فإنَّ TEDxRemal يهدف إلى تسليط الضوء على أصحاب الرؤى والأفكار الملهمة وأن يساعدهم على إطلاق العنان لأفكارهم، وأن يكونوا حجر الأساس، وسراج الطريق لكل شخص لم يهتدِ لطريقه بعد.

ولعل القارئ هنا يتساءل لماذا TEDxRemal ؟ لماذا رمال تحديدًا؟

حين تم اختيار اسم رمال، كان لسبب جغرافي مهم بالنسبة لمدينة غزة، فحي الرمال – كما جميعنا يعلم – أنه المنطقة الأكثر انحسارًا فيما يتعلق بالفئة الشابة والقوى العاملة في المجال الإبداعي للعالم الحديث، بكل مجالاته وكافة أعماره وأجناسه.

أما بالنسبة “للرمال”، فتمثل البقعة الأكثر دفئًا وتلاحمًا في غزة، حيث الحيوية والفعالية والإبداع والتمازج الاجتماعي لكافة الفئات التي يضمها القطاع بين جنباته، فهو المكان الذي يضم أهم المؤسسات والشركات الداعمة للطاقات الشابة في غزة.

عن فريق TEDxReaml:

كلنا نعرف أنَّ الفاعل البشري له الأسبقية دومًا في إحداث التغيير، فما الفكرة إلا من صنع البشر، تدار بفعلهم وتعرض لأجلهم، وعليه كان فريق TEDxRemal هو من أعطى الدينامية للحدث، وأدخل الحيوية لأفكار الناس التي تسعى للتغيير.

كعضو من هذا الفريق، أؤمن بقدرتنا على إنجاح الحدث، فتوحد روح الفريق طاقاتنا الشبابية المفعمة بالحياة، والتي تسع لإلهام الغير.

فريقنا ” العشريني” بأعضائه ليس فريقًا يتبع بروتوكولات معينة، أو يدور في نمطية قاتلة، بل على العكس، فجميعنا يعكس الشباب والمرح في تعامله، ولنا علاقتنا مع الجمهور ونسعى لأن تجمعنا علاقات صداقة ليس داخل الفريق وحسب، بل تمتد أواصرها للمتحدثين وأيضاً للجمهور.

إن العلاقة التي تجمعنا ليست علاقة تقوم على العمل فقط، بل هي أقرب منها إلى صداقة وتآلف، فقد اتحدنا جميعاً تحت مظلة الشغف والطموح محملين بفكرنا وبإبداعنا الخاص.

وإننا في TEDxRemal نتطلع إلى نجاح هذه الحدث وقدرته على نثر بذور الإلهام في طريق كل من ضل طريقه، كما ونؤمن بهذا الحدث وبقدرته على إيصال الأفكار محليَّا وعالميَّا وبأثره الذي سيمتد في أذهان الكثيرين.

كلنا أمل، وشغف، وعزيمة أن يحفر TEDxRemal أثر في قلوب كل من شارك به وشاهده، وأن تكون منصته هي نقطة البداية لكثير من ذوي الأفكار والقصص والهمم.

لا توجد تعليقات